الأربعاء 05 ربيع الأول 1442 - 21 أكتوبر 2020 - 29 الميزان 1399

«السعودية» تعزز أداءها من بداية العام بارتفاع في معدلات التشغيل الدولي

عززت الخطوط السعودية أداءها المتميز والمتنامي منذ بداية العام الحالي بتحقيق معدلات تشغيلية عالية على شبكة رحلاتها الدولية خلال شهري اكتوبر ونوفمبر الماضيين فاقت المعدلات العالمية، حيث حققت قفزة كبيرة في عدد الضيوف مقارنة بذات الفترة من العام الماضي، لتواصل بذلك رفع أرقام عملياتها التشغيلية على القطاع الدولي وبنسب تفوق معدلات نمو حركة النقل الجوي عالميا .

وأبان تقرير الأداء التشغيلي لشركة الخطوط السعودية للنقل الجوي خلال شهر نوفمبر 2018م نقل أكثر من (2.532) مليون ضيف على (16.9) ألف رحلة، ليرتفع عدد الضيوف المنقولين على جميع رحلات "السعودية" الداخلية والدولية منذ بداية العام إلى (31.1) مليون ضيفا بمعدل يومي يتجاوز (93) ألف ضيف، وتجاوز عدد الرحلات التي تم تشغيلها حتى الآن (196) ألف رحلة بمعدل يصل إلى (588) رحلة يوميا . 

وسجل القطاع الدولي خلال شهر نوفمبر نموا بنسبة (10%) مقارنة بذات الشهر من العام الماضي حيث تم نقل (1.22) مليون ضيف على (6500) رحلة، ليرتفع عدد الضيوف على الرحلات الدولية منذ بداية العام حتى نهاية نوفمبر إلى أكثر (15.7) مليون ضيف تم نقلهم على (82) ألف رحلة .

 وكان معدل الأداء التشغيلي للقطاع الدولي قد سجل قفزة كبيرة خلال شهر اكتوبر الماضي وبنسبة تجاوزت (19%) مقارنة بالشهر المقابل من العام الماضي حيث تم نقل (1.13) مليون ضيفا على شبكة الرحلات الدولية من مجموع (2,543) مليون ضيفا تم نقلهم على (16.7) رحلة .

وتعمل "السعودية" بشكل متواصل على التوسع في التشغيل الدولي وزيادة حصتها ي هذا القطاع عبر الاستثمار الأمثل للأسطول الحديث والتشغيل إلى وجهات دولية جديدة، بالإضافة إلى التطوير المستمر لجدولة الرحلات على مدار العام بما يحقق أفضل عائد تشغيلي، وذلك بعد أن ضخت ملايين المقاعد على شبكة رحلاتها الداخلية وأصبحت الحجوزات بين المحطات الداخلية متاحة ومتوفرة في جميع الأوقات .

ويأتي تحقيق "السعودية" لهذه المعدلات التشغيلية المرتفعة والقفزة الكبيرة في أرقام القطاع الدولي متوجا لأداء متميز من بداية العام الجاري، تمثل في اتمام استلام (50) طائرة من شركة ايرباص من طرازي (A330) الإقليمية الجديدة كليا و (A320) والتي تم توقيع اتفاقيتها إبان زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع للعاصمة الفرنسية باريس، وتمثل في تدشين أربع وجهات دولية جديدة (فيينا، اربيل، سورابايا، مكسر) وإعادة التشغيل إلى كالوكت في الهند، إضافة إلى التحسين المستمر في منظومة الخدمات وتطوير المنتجات ومن خلاله حازت الخطوط السعودية على عدة جوائز دولية كان آخرها جائزة اكثر شركات الطيران تحسنا في آسيا والباسيفيك خلال عام 2018م .  

كما أطلقت "السعودية" خلال شهر فبراير الماضي مبادرة (TOP5) التي تتضمن نقلة نوعية وكبيرة في تطوير الخدمات في كافة مواقع الخدمة وتقديم ضيافة متميزة على متن الطائرة وفق خدمة "بيسترو" العالمية إلى جانب أصالة وكرم الضيافة السعودية للانضمام لنادي النخبة على مستوى شركات الطيران العالمية، كما بدأت "السعودية" تزويد طائرات أسطولها بأحدث تقنية الاتصالات الفضائية بما يتيح لضيوفها الاستمتاع بخدمات انترنت عالي السرعات تتجاوز سرعته (50) ميقابايت في الثانية، والاتصال الهاتفي ومتابعة البث التلفزيوني المباشر .

 

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

محمد الشمراني سلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مواطن للاسف استثماراتكم متخبطه ومنها مع ثركة جمس التي فشلت في...
ahmed ما هو معدل التدوير؟
ثامر عايش مرسل العنزي السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة انا متقاعد جندي من حرس...
حسين انا عندي تمويل في بنك الراجحي ومقاعد سويت جدوله واحرمني...

الفيديو