الخميس 05 ربيع الثاني 1440 - 13 ديسمبر 2018 - 21 القوس 1397

الأعلى منذ ديسمبر 2008 .. للشهر الـ12 سعر الفائدة على الودائع بالريال لمدة عام يواصل الارتفاع ليتخطى 3.11%

كشف التقرير الشهري لمؤسسة النقد العربي السعودية (ساما) أن سعر الفائدة على الودائع بالريال السعودي لمختلف الآجال (شهر، 3 أشهر، 6 أشهر، عام) سجل ارتفاعات قوية خلال العام الممتد من (أكتوبر2017 وحتى أكتوبر2018) وصلت إلى نسبة زيادتها إلى 75% في حالة فترة الشهر و 53% لفترة 3 أشهر و 42% لفترة 6 أشهر و 39% لفترة 12 شهرا، وذلك تأثرا بسلسلة ارتفاعات الفائدة على الدولار الأمريكي والتي بلغت نسبة الزيادة فيها إلى 85% و81% و 74% و64% لنفس الآجال على الترتيب.

ووفقا للبيانات فإن سعر الفائدة على الودائع بالريال السعودي لمدة 3 أشهر واصل ارتفاعه في شهر أكتوبر الماضي للشهر الـ9 على التوالي لتسجل 2.7386% وهو أعلى مستوى له منذ ديسمبر2008 ومقابل 2.2425% لنفس الشهر من العام الماضي بارتفاع سنوي نسبته 53%، فيما ارتفع سعر الفائدة على الودائع بالدولار الأمريكي لفترة 3 أشهر إلى 2.4606% في أكتوبر الماضي مقابل 1.3608% لنفس الشهر من العام الماضي بزيادة 81%.

 أما سعر الفائدة على الودائع بالريال السعودي لمدة 12 شهر فواصل الارتفاع في شهر أكتوبر الماضي للشهر الـ12 على التوالي ليسجل 3.1164% وهو أعلى مستوى له منذ ديسمبر2008 ومقابل 1.7923% لنفس الشهر من العام الماضي بارتفاع سنوي نسبته 39%، فيما ارتفع سعر الفائدة على الودائع بالدولار الأمريكي لفترة 12 أشهر إلى 2.9935% في أكتوبر الماضي مقابل 1.8209% لنفس الشهر من العام الماضي بزيادة 64%.

 وتشير البيانات إلى حرص السياسة النقدية السعودية في الفترة الأخيرة على خفض الفارق بين اسعار الفائدة على الودائع بالريال والدولار الأمريكي بشكل كبير مع ايجاد فارق (هامش) صغير لصالح الريال السعودي، حيث انخفض هذا الفارق (الهامش) من نحو 1,6153 في يونيو2016 إلى 0.2780 بنهاية شهر أكتوبر2018.

 وتشجع أسعار الفائدة المرتفعة على الميل نحو الادخار وأداة اساسية لمكافحة التضخم خاصة في الدول التي تعاني من معدلات تضخم قوية ونقص في التمويل المتاح، إلا أن الاستقرار المالي واعتدال معدلات التضخم في الاقتصاد السعودي تجعل من معدلات الفائدة على الودائع بالريال عند الحدود المقبولة.

  وعلى الرغم من ان ارتفاع أسعار الفائدة على الودائع بمختلف آجالها خلال فترة العام (أكتوبر2017-أكتوبر2018) ، إلا أن هذا الارتفاع لم يتبعه زيادة في الودائع الزمنية والادخارية والتي انخفضت إلى نحو 413.93 مليار ريال في أكتوبر الماضي مقابل نحو 441.88 مليار ريال في أكتوبر 2017 أي بانخفاض 6.3%.

 أما على صعيد سعر الفائدة على الإقراض والذي يعد الفائدة بين البنوك لمدة 3 اشهر (السايبور) المؤشر الأساسي له فإن المتوسط الشهري له ارتفع إلى 2.2500% في أكتوبر الماضي مقابل 1.7923% في أكتوبر 2017 أي بارتفاع 53% وهو نفس نسبة الارتفاع في أسعار الفائدة على الودائع لمدة 3 أشهر لنفس الفترة.

 ويؤثر ارتفاع سعر الفائدة للإقراض على طلب القروض نتيجة لكونه يرفع من تكلفة الاستثمار، إلا أن بيانات "ساما" تظهر ارتفاعا في حجم الائتمان المصرفي الممنوح في الاقتصاد السعودي خلال نفس الفترة إلى نحو 1.43 تريليون ريال في أكتوبر الماضي مقابل نحو 1.41 تريليون ريال بارتفاع نسبته 1.7%، وهو ما يشير إلى سلامة السياسة النقدية وتلاشي الآثار السلبية لرفع سعر الفائدة.
 

مخطط القيروات قيت

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

ابو البراء الاداره الفاشله والمحسوبيات في التعيين وفي الرواتب
م ن اللهم زد وبارك مايكفي مليون
ايمن فاروق اناعندي مطعم ايطالي بمدينة جده وأود الاشتراك معكم ارجو...
ابو طارق من اهم القرارا ت التي اتخذت للتوطين خلال العشر سنوات...