الخميس 24 شوال 1440 - 27 يونيو 2019 - 05 السرطان 1398

أين الشفافية في اسباب تراجع أرباح مصفاة «ساتورب»؟

فيصل الفايق

ورد في تقرير صحيفة مال تراجع أرباح مصفاة ساتورب إلى 352 مليون ريال خلال الربع الـ 3 من هذا العام مقابل 369 مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنسبة %4.7 وبلغت ربحية السهم بالريال 0.73 ريال خلال الفترة الحالية مقابل 0.86 ريال خلال الفترة المماثل من العام السابق:

https://www.maaal.com/archives/20181108/114633

جاء في التقرير أن سبب الانخفاض في صافي الربح على الرغم من ارتفاع الربح التشغيلي للربع الحالي يعود الى:

- ظروف السوق السائدة.

- ارتفاع تكاليف التمويل والتغيير في القاعدة الضريبية.

- خلال نفس الفترة من العام الماضي كانت ضريبة الدخل على المساهمين الأجانب فقط، بينما تم احتسابها في الفترة الحالية من عام 2018 بنسبة %100 على الأرباح.

الشفافية والتصحيح الاقتصادي الذي تمر به المملكة العربية السعودية يفرض على مصفاة ساتورب أن تأتي بتقرير أكثر وضوحاً وشفافية، وإجابة وافية عن الأسئلة التالية:

- الهوامش الربحية لمصافي التكرير في الربع الثالث كانت عالية ارتفع معها الربح التشغيلي بحوالي %16 كما ذكر التقرير، ولكن أين تكمن إذاً ظروف السوق السائدة تلك التي أدت إلى إنخفاض صافي الارباح؟

- ماذا تعني "ساتورب" بإرتفاع تكاليف التمويل والتغيير في القاعدة الضريبية؟ وما هو الأثر المترتب على هذا التغيير على المدى البعيد؟

- عند ذكر أرباح الربع الثالث من العام الماضي، هل تم التفصيل في ان ضريبة الدخل كانت على المساهمين الأجانب فقط؟ بينما تم احتسابها في الفترة الحالية من عام 2018 بنسبة %100 على الارباح.

مستشار في شُؤون الطاقة وتسويق النفط، مدير تسويق النفط الخام لأرامكو السعودية في آسيا والمحيط الهادئ سابقا، مدير دراسات الطاقة في منظمة أوبك سابقا. faisalmrza @ المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد