الأربعاء 13 ربيع الأول 1440 - 21 نوفمبر 2018 - 29 العقرب 1397

ينفذ خلال ساعات .. «مال» تحصل على صور أول منزل باستخدام الطابعة ثلاثية الابعاد بالشرق الاوسط في الرياض

حصلت صحيفة مال على صور التجهيزات النهائية لأول منزل تحت التجربة يتم بنائه في الشرق الاوسط باستخدام الطابعة ثلاثية الابعاد التي تمثل الجيل الرابع من تقنيات البناء الحديثة. ويقع المبنى المكون من دور واحد ضمن أرض وزارة الإسكان الواقعة شمال مدينة الرياض.

وبحسب المصادر فإنه سيتم الإعلان رسمياً عن اكتمال البناء واتاحة المنزل للزيارات مطلع الأسبوع المقبل، حيث سيتاح خلال الزيارات استعراض التجربة، ومشاهدة جميع مراحل البناء لكافة الزوار.
وتأتي تجربة تقنية البناء هذه في إطار جهود وزارة الاسكان في اختبار وتفييم تقنيات البناء الحديثة في العالم ومدى مناسبتها لظروف البيئة المحلية.

ويعد هذا المبنى الأول من نوعه على مستوى الشرق الاوسط، حيث يتم بنائه باستخدام الطابعة دون تدخل بشري مباشر، فيما يمتاز بسرعة انجازه التي لا تستغرق سوى ساعات بحسب مساحة الأرض.
ويتوقع أن تتيح وزارة الإسكان خلال الايام المقبلة للمقاولين والجهات الحكومية المعنية بالانشاءات الاطلاع على هذه التقنية التي تعد الاحدث عالميا في تجربة فريدة قد تغير مفاهيم طريقة البناء في المستقبل.

يشار الى ان الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وآسيا في شركة كاتيرا السيد آش باهاردواج قال قبل ايام على هامش منتدى مبادرة الاستثمار إن شركتهم ستبدأ الاستثمار في السعودية من خلال توقيعها مذكرة تفاهم مع برنامج الإسكان وبرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية مؤكّدً امتلاكهم لتقنيات متطورة من الجيلين الثالث والرابع لبناء المساكن.

وأضاف في تصريح صحافي أنهم يرغبون في أن يكونوا جزءً من إنجاز مستهدف وزارة الإسكان في السعودية لبناء 1.5 مليون وحدة سكنية وذلك باستخدام تقنيات البناء الحديث – السريع التي تمتلكها الشركة، مؤكّداً أنهم يقومون من خلال هذه التقنيات ببناء 5 إلى 10 منازل في اليوم، ويأملون في زيادة إلى العدد من 50 إلى 175 منزل يومياً.

وحول آلية البناء والتقنية التي يستخدمونها، أوضح أنهم يعتمدون في بناء المساكن على تقنيات بناء متطورة من الجيلين الثالث والرابع الأحدث عالمياً، ويتم انجاز معظم مراحل البناء في المصانع ومن ثم نقلها إلى موقع البناء الذي لن يكون موقع بناء بالمعنى الحرفي بل موقع تجميع، مضيفاً: "نحن لدينا التكنولوجيا لتطبقها ونقلها إلى السوق السعودي، وهذه التقنية تطبق في الولايات المتحدة الأمريكية وعدة دول أخرى.

وستساهم هذه المذكرة من تحقيق العديد من الأهداف الاستراتيجية وفي مقدمتها الاسهام في رفع نسبة التملك للمواطنين إلى 60٪ بحلول عام 2020 والوصول إلى 70٪ بحلول عام 2030، بالإضافة إلى زيادة القدرة الإنتاجية باستعمال أساليب البناء الحديث إلى 100 ألف وحدة في العام الواحد.

صور إضافية: 
عجلان وإخوانه

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

ابو البراء الاداره الفاشله والمحسوبيات في التعيين وفي الرواتب
م ن اللهم زد وبارك مايكفي مليون
ايمن فاروق اناعندي مطعم ايطالي بمدينة جده وأود الاشتراك معكم ارجو...
ابو طارق من اهم القرارا ت التي اتخذت للتوطين خلال العشر سنوات...