الأربعاء 13 ربيع الأول 1440 - 21 نوفمبر 2018 - 29 العقرب 1397

هيئة الإحصاء: 48% زيادة في أعداد السعوديين بالقطاع .. والنساء 3% من اجمالي العاملين

بعد توطين أنشطة بيع وصيانة الجوالات .. 25.5 الف سعودي يلتحقون بالعمل في قطاع الاتصالات خلال عام .. والإيرادات تقفز الى 168 مليار

كشف مسح للهيئة العامة للإحصاء صادر اليوم عن وجود 11,415 منشأة في المملكة تعمل في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يعمل بها 123,267 مشتغل منهم 78,984 سعودي بنهاية العام 2017 يشكلون نحو 64% من اجمالي المشتغلين في القطاع وذلك مقابل 53,488 مشتغل سعودي بنهاية العام السابق أي ان عدد المشتغلين السعوديين ارتفع 25,496 مشتغل خلال عام بنسبة زيادة 48% في مؤشر على نجاح سياسات توطين الوظائف في أنشطة بيع وصيانة الجوالات والتي يعمل بها 40% من المنشآت المنتمية لهذا القطاع.

وقفزت الإيرادات التشغيلية للقطاع إلى نحو 167.9 مليار ريال في العام 2017 بعد أن كانت نحو 49.7 مليار ريال في العام 2016 أي بارتفاع 118.2 مليار ريال بزيادة نسبتها 238%.

وكانت وزارة العمل قد أصدرت في مارس 2016 قراراً بقصر العمل بالكامل في مهنتي بيع وصيانة أجهزة الجوالات وملحقاتها على السعوديين والسعوديات، على أن تلتزم المنشآت المعنية بتوطين تلك المهنتين بنسبة 100% خلال 6 أشهر من صدور القرار.

وأوضحت نتائج المسح أنه على الرغم من انخفاض عدد المنشآت العاملة في القطاع بنحو 235 منشأة مقارنة بالعام 2016، إلا أن عدد العاملين في القطاع ارتفع إلى 123,267 مشتغل في العام 2017 مقابل 92,006 مشتغل في العام 2016 بزيادة 31,261 مشتغل بارتفاع 34% تركزوا بشكل كبير في دخول السعوديين للعمل في القطاع على حساب الأجانب اللذين ارتفع عددهم إلى 44,283 مشتغل بعد أن كانوا 38,518 مشتغل في العام 2016، بارتفاع 5,765 مشتغل بنسبة زيادة 15%.

وبالتالي ووفقا لبيانات التقرير فإنه في الوقت الذي زاد فيه عدد السعوديين العاملين في القطاع بنسبة زيادة 48% ارتفع عدد الأجانب العاملين في القطاع بنسبة 15% في مؤشر على نجاح سياسات التوطين في القطاع خاصة فيما يتعلق ببيع وإصلاح أجهزة الاتصالات، وهو ما رفع نسبة التوطين في القطاع إلى 64% في العام 2017 بعد أن كانت 58% في العام 2016.

وتبين نتائج المسح أن 30.8% من المنشآت العاملة في القطاع تتركز في نشاط اصلاح الحواسيب والمعدات الملحقة، ويعمل نحو 18.6% منها في أنشطة الاتصالات اللاسلكية، فيما يعمل 18.3% في إصلاح معدات الاتصالات، أي أن 40% من أنشطة القطاع هي التي صدرا قرارا بتوطينها بالكامل وهو ما يفسر حصة 36% من العاملين في القطاع لا تزال للأجانب.

وتوضح البيانات أنه من بين 123,267 مشتغل بالقطاع يبلغ عدد الإناث العاملات في القطاع  2,366 جميعهن سعوديات يشكّلن 3% فقط من السعوديين العاملين في القطاع والذي يهيمن عليه الذكور بنسبة 97%، وبالتالي فإن تشجيع الإناث على العمل في القطاع يكتسب أهمية خاصة في ضوء تزايد اعداد السعوديين العاملين في القطاع.

وتشير بيانات التقرير إلى أن اجمالي رواتب وبدلات العاملين في القطاع خلال العام 2017 بلغت نحو 11.5 مليار ريال بعد أن كانت نحو 6.5 مليار ريال في العام 2016 أي بزيادة 77% وهذا يرجع بطبيعة الحال إلى الزيادة في اعداد العاملين في القطاع بنسبة 34%.

أما النفقات التشغيلية للمنشآت العاملة في القطاع فارتفعت إلى نحو 78.4 مليار ريال في العام 2017 مقابل 39.7 مليار ريال في العام 2016 بزيادة 97.5%.

عجلان وإخوانه

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

أضافه ابو طارق في 10/30/2018 - 10:32

من اهم القرارا ت التي اتخذت للتوطين خلال العشر سنوات الماضية
اعانكم الله ياوزارة العمل ولا عزاء لتجار التأشيرات

إضافة تعليق جديد

ابو البراء الاداره الفاشله والمحسوبيات في التعيين وفي الرواتب
م ن اللهم زد وبارك مايكفي مليون
ايمن فاروق اناعندي مطعم ايطالي بمدينة جده وأود الاشتراك معكم ارجو...
ابو طارق من اهم القرارا ت التي اتخذت للتوطين خلال العشر سنوات...