الأحد 14 ربيع الثاني 1442 - 29 نوفمبر 2020 - 08 القوس 1399

العميل عندما ينام مطمئناَ  

علاء الدين براده

السيد (انجفار كامبراد) Ingvar Kamprad مؤسس أيكيا كان منشغل بتحقيق الإنجازات على مستوى العمل، حتى أنه لم يفكر باستبدال سيارته الفولفو لأكثر من عشرين عاما. فكر بذلك فقط بعد أن أشار عليه البعض بأن يولى بعض الاهتمام لسلامته الشخصية على الطرقات. و على صعيد النجاحات يمكن فقط أن أشير إلى أن ( بلومبرج) المالية لديها مؤشر يقارن أسعار الأرفف المكتبية من أيكيا في كل دولة، ومن خلال تحويل الأسعار المحلية إلى دولارات أمريكية ومقارنتها تقاس القوة الشرائية. و في نظري أن اختيار منتج لهذه العلامة التجارية حتى يكون مقياس للقوة الشرائية يعد نجاح بحد ذاته. 

 نموذج العمل الشهير الذي يتمحور حول خدمة العميل بتوفير الأثاث البسيط الميسور التكلفة وجعل أي شخص قادرً على شراء أثاث أنيق وحديث، صنع تحول محوري بالصناعة في وقتها لكنه اليوم يواجه تحديات كبيرة مع تطور التقنية والابتكار. 

خلال الأسبوع الماضي سعدت بالاطلاع على فكرة ريادية لاستخدام الذكاء الاصطناعي في الاستفادة من المساحات داخل المباني السكنية. لكن قبل الدخول بتفاصيل فكرة المشروع واستعراضها طرأ ببالي سؤال في سياق متصل يدور حول حفاظ المنظمات على موقعها بالأسواق إلى حين دخول طرف خارجي يزعزع الصناعة بشكل كامل. في الحقيقة أن اللاعبون بالأسواق أمام خيارين في هذه الحال فإما أن يقوموا باحتضان المنافس الجديد وبالتالي يهددون أعمالهم القائمة وإما رفض الفكرة وهو ما يعني حماية أعمالهم على المدى القصير فقط. 

إذا فالحل الأمثل في الغالب هو أن تكون أنت المبادر دوما بالتجديد والتطوير لتكون قائد لمسيرة الابتكار. أعود للمشروع الريادي الذي أردت أن أشارككم الحديث حوله اليوم والذي بدأ عن طريق متابعة السيد Sankarshan Murthy) (
الرسوم المتحركة مع ابنته عندما لفت انتباهه استخدام حجرة النوم لأكثر من غرض. بدأ يتساءل لماذا لا يمكن تطبيق هذه الأفكار على أرض الواقع بدلا من أن تكون مجرد خيال يداعب أذهان الأطفال. تبادرت لذهنه فكرة الاستفادة من الأسقف كمساحات للتخزين، لم يفكر في حجم العوائق لأنه كان مقتنع بقدراته التي تراكمت من خلال العمل بشركات كبرى مثل آبل وتسلا ، فقرر إنشاء شركته الخاصة ((Bumblebee Space   والاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي لتحديد كل عنصر داخل الحجرة وتمييزه عند تخزينه بتقنية حديثة في الأسقف العلوية. يمكنك بعد ذلك استدعاء أي غرض عن طريق رسائل صوتية فقط كما يمكنك تحويل الحجرة بشكل كامل حسب الحاجة والوقت. 

مورثي يرى أننا يجب أن نكون قادرين على تحسين قطاع العقارات بشكل عام ويمكن أن يستفيد المستأجرين بالحصول على مزيد من الخيارات في السوق. فعلى سبيل المثال، الشقق المكونة من غرفة نوم واحدة تصبح وحدات من غرفتي نوم مناسبة للعائلات الصغيرة. وتتمثل رؤية شركته في الحفاظ على الحيوية بالمراكز الحضرية.

قبل عدة سنوات سمعنا ما يفيد بأن عملاء أيكيا في الصين يسمح لهم بقضاء قيلولة داخل أفرع المتجر ، وهو نهج تعتقد الشركة أنه دليل على مقدار السعادة والراحة التي يشعر بها العميل حال زيارته للفرع. فإذا كانت أيكيا تهتم فعلا بالعميل إلى هذا الحد فهل تقرأ مستقبل الصناعة بما يتيح لها مواجهة المنافسة القادمة مع تطور التقنية ، وابتكار منتج يدمج الأثاث بالعقار من لحظات الشراء الأولى ؟  أم أن الكفة يمكن أن تميل لصالح أحد اللاعبين الجدد في ونشاهد القطاع بحلة جديدة قريبا.
 

مستشار إدارة التغيير [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو