الأربعاء 13 ربيع الأول 1440 - 21 نوفمبر 2018 - 29 العقرب 1397

كبير محللي "جي بي مورجان" يحذر من أزمة مالية عالمية ثانية

حذر كبير الإستراتيجيين لدى بنك "جي بي مورجان" "ماركو كولانوفيتش" من أزمة "سيولة" كبيرة ستضرب الأسواق العالمية، مصحوبة بانهيار في أسعار الأسهم، واضطرابات اجتماعية لم يشهدها العالم خلال الخمسين عاما الماضية.

وقال كولانوفيتش في مذكرة للعملاء – وفقا لوكالة (سي ان بي سي) الأمريكية إن التحول الذي تبلغ قيمته تريليون دولار إلى استثمارات سلبية، واستراتيجيات التداول المحوسبة، ومكاتب التداول الإلكترونية، جميع ذلك سيؤدي إلى حدوث تراجع كبير ومفاجئ في الأسهم.

ويتوقع محلل "جي بي مورجان" أن تضطر البنوك المركزية إلى القيام بخطوات غير مسبوقة، بما في ذلك عمليات شراء مباشرة للأسهم، أو حتى قد تكون هناك ضرائب دخل عكسية.

ويقول كولانوفيتش في تقرير للعملاء من 168 صفحة، كتب في الذكري العاشرة للأزمة المالية العالمية، واستطلع وجهة نظر 48 من المحللين والاقتصاديين في البنك، أن توقيت هذه الأزمة المحتملة من غير المؤكد، لكن يبدو أن الأسواق ستظل آمنة خلال النصف السنوي الأول من العام 2019.

ويتوقع كولانوفيتش تراجع سريع وحاد في قيمة الأصول مع زيادات حادة في تقلبات السوق، لافتا الى أنه في حال حدوث تراجع في الأسواق بنسبة 40% أو أكثر، فإن البنك الفيدرالي سوف يحتاج الى اتخاذ تدابير عاجلة لمنع حدوث دوامة تؤدي الى الكساد، وقد يؤدي ذلك – وفقا للتقرير - إلى اتخاذ إجراءات "غير تقليدية"، بما في ذلك عمليات الشراء المباشرة للأسهم، وهي الخطوة التي اتخذها البنك المركزي الياباني بالفعل.
 

عجلان وإخوانه

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد