الأحد 15 ذو القعدة 1441 - 05 يوليو 2020 - 14 السرطان 1399

كيف تناولت وسائل الاعلام الدولية قرار السعودية تعليق تصدير النفط عبر مضيق باب المندب بشكل مؤقت؟

أثار قرار المملكة العربية السعودية تعليق شحنات النفط الخام عبر معبر باب المندب الكثير من ردود الأفعال، حيث اعتبرت صحيفة (فاينانشيال تايمز) البريطانية أن الخطوة من شأنها ابطاء وصول النفط الخام الى سوقين رئيسيين للنفط، في أوروبا والولايات المتحدة.

واعتبرت صحيفة (وول ستريت جورنال) الخطوة انها تصعيد جديد في الحرب على جماعة الحوثي. وكان وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، قد أعلن أن المملكة ستعلق جميع شحنات النفط الخام عبر معبر باب المندب حتى تصبح حركة الملاحة آمنة، وذلك بعد استهدف الحوثيون ناقلتي نفط تابعتين لشركة "البحري" السعودية، الأربعاء. 

ووصفت مجلة (فوربس) الاجراء بأنه "استثنائي"، سيما وأن البحر الأحمر ممر شحن هام للغاية، محذرة من أن أي اضطراب في حركة النقل، سيعطي كل من القوة الأوروبية والولايات المتحدة ومصر سببا للتدخل، لحماية مصالحها وضمان حرية الحركة.
من جانبها مضت وكالة (بلومبيرج) الاخبارية في ذات الاتجاه، حيث تري أن القرار، اجراء "استثنائي" من جانب المملكة العربية السعودية، ونقلت الوكالة الأمريكية عن ريتشارد مالينسون، المحلل الجيوسياسي لدى شركة "أستيكس آسبكتس" المحدودة الاستشارية في لندن، قوله أن أصابع الإتهام قد توجه نحو ايران فهي الداعم الوحيد لجماعة الحوثي، على الرغم من أنه قد يكون هنالك مغالاة بشأن تأثير أيران على هذه الجماعة.

وتري إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن اغلاق المضيق الذي لا يتجاوز عرضه 18 ميلا، سيجبر السفن التي تبحر من السعودية والكويت والأمارات الى الابحار جنوبا عبر الطرف الجنوبي لافريقيا الأمر الذي سيضيف وقتا وتكلفة.

ووفقا لبيانات صادرة عن وكالة الطاقة الدولية في عام 2016 – والتي تعتبر آخر بيانات موثوقة فيما يتعلق بشحنات النفط عبر المضيق، فإن 4.8 مليون برميل من النفط الخام والمنتجات النفطية تمر يوميا عبر المضيق، فيما تعبر 2.8 مليون إلى الشمال باتجاه أوروبا، و 2 مليون آخرين من أوروبا إلى الشرق الأوسط وآسيا. حيث يعد المضيق طريقًا هامًا للمنتجات النفطية الأوروبية المكررة للأسواق العالمية.

ولفتت الوكالة الى أنه على الرغم من أهمية المضيق بالنسبة لتدفقات النفط العالمية، إلا أن باب المندب يعتبر أقل أهمية بكثير من مضيق هرمز، والذي كان يمر عبره  18.5 مليون برميل في اليوم في العام 2016، وفقًا لتقرير تقييم وكالة الطاقة الدولية. وكان الحرس الثوري الإيراني قد هدد مؤخرا بوقف الشحنات عبر "هرمز" ردا على العقوبات الأمريكية.
 

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

‫محمد الصبيح‬‎ واين دار الاركان ؟ تمتلك في المؤسسة ما يقارب ال 3% ولا تحرك...
متعب يوسف الرمضان شهر ٩ميلادي ٢٠١٩و١٠ميلتدي٢٠٢٠خ
ابو محمد الصحيح البنزين الأخضر ٩١ من ٩٠ هللة للتر الواحد الى ٩٨ هللة
احمد شي يقهر الى متى الراتب ثابت والله ٩ سنين ولا زادو ريال قهر
علي العامر يبدو ان هناك خطا في المبلغ حيث يذكر المقال ان المبلغ هو ١....

الفيديو