الأربعاء 09 محرم 1440 - 19 سبتمبر 2018 - 27 السنبلة 1397

الصندوق يسعى لامتلاك أصول بقيمة 2 تريليون دولار بحلول العام 2030 

مصادر: صندوق الاستثمارات العامة يتفاوض مع 14 بنكا عالميا لترتيب قرض بنحو 5 مليار دولار

كشفت مصادر مطلعة لـ «بلومبيرج» ان صندوق الاستثمارات العامة، يجري محادثات مع عدة بنوك من أجل الإعداد لأول قرض له منذ تأسيسه، وهنا بيّنت مصادر خاصة لصحيفة مال ان عدد البنوك التي يتم حاليا التفاوض معها يصل لـ 14 بنكا عالميا.

ويسعى "الاستثمارات العامة" الذي يعتبر الصندوق السيادي السعودي لتوفير سيولة بهدف الاستثمار والدخول في صفقات مستقبلية، وهو الامر الذي تحدث عنه المشرف على الصندوق ياسر الرميان خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد في ديسمبر الماضي عقب الاعلان عن الميزانية السعودية للعام 2018.

ويهدف الصندوق الى الاستفادة من السيولة المتوافرة لديه في مجالات اخرى تعزز من مكانته وتحقق اهدافه فيما يوظف القروض التي سيحصل عليها في استثمارات متنوعة وهي احدى الادوات التي تلجأ لها الصناديق والمؤسسات المالية الدولية بهدف تقوية مراكزها المالية نحو الدخول في استثمارات ضخمة.

ووفقا لمصادر بلومبيرج، يأمل الصندوق من خلال هذه المحادثات أن يشكل مجموعة من البنوك التي يتعامل معها في صفقاته المستقبلية، وان تشترك معاً في منحه قرضاً يقدر بعدة مليارات من الدولارات. وستشكل تلك البنوك، المجموعة المصرفية الرئيسية التي سيتعامل معها صندوق الاستثمارات العامة، الذي يسعى لأن يصبح واحداً من أكبر الصناديق السيادية على مستوى العالم. 

ويأتي طلب الصندوق لهذا القرض في إطار سعيه إلى تنويع اقتصاد المملكة المعتمد حالياً على الإيرادات النفطية، إضافة إلى تعزيز العائدات على الاستثمارات التي يديرها، وفق تصريحات أدلى بها المشرف على الصندوق ياسر الرميان، في مقابلة له أجراها مع محطة بلومبيرج التليفزيونية في شهر أكتوبر الماضي. ووفق ما أدلت به مصادر مطلعة بنهج الصندوق الاستثماري، في تصريح لوكالة بلومبيرج خلال يناير الماضي، فإن الصندوق قد يحصل على قروض بمجموع 5 مليارات دولار من البنوك هذا العام 2018.

يذكر أن الصندوق قام بتعيين علي رضا زعيمي، المدير العام السابق لمصرف "بنك أوف أمريكا ميريل لينش"، في منصب مدير قسم تمويل الشركات والخزينة، حيث سيتولى العمل على تنفيذ خطط الصندوق في طلب القروض.

ويُعد صندوق الاستثمارات العامة المكّون الرئيسي لجهود السعودية في تنويع اقتصادها خارج العائدات النفطية، وذلك في إطار رؤية المملكة 2030، ويسعى الصندوق إلى إدارة أكثر من 2 تريليون دولار بحلول العام 2030م، فيما يملك حالياً إجمالي أصول تقدر قيمتها بحوالي 230 مليار دولار، وهو ما يمثل ربع حجم صندوق الثروة السيادية النرويجي، الذي يعد حالياً أكبر صندوق ثروة سيادية في العالم.

يذكر أيضاً أن صندوق الاستثمارات العامة التزم بضخ 65 مليار دولار من الاستثمارات في مجموعة بلاكستون ومجموعة سوفت بنك، وتعول الحكومة السعودية عليه كثيرا ليكون احد روافد الميزانية عبر ايرادات الاستثمارات التي يدخل بها.

عجلان وإخوانه

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

صابرين اريد الاشتراك باسهم الإسمنت؟؟؟؟ كيف!!!!
ahmed حتى لو كان فيه شراء للمديونية لابد من وجود تعقيد بالامور...
عبدالله علي ذكر م الاستاذ محمد عبدالجبار انة يوجد هناك تسع شركات...
المواطن الاهلي ريت بسعره الحالي هل يعتبر من الفرص العائد السنوي...
ابو محمد مساكين المتقاعدين بعد خدمة طويلة وهذا شرف لهم ولكن بعد...