الأربعاء 17 ربيع الثاني 1442 - 02 ديسمبر 2020 - 11 القوس 1399

الرياضة .. ولادة قطاع اقتصادي جديد

زياد محمد الغامدي

الأندية الرياضية عدة قطاعات مجتمعة في قطاع، ميزة فريدة لا شك، جزء منها ربحي وجزء غير ربحي، وهي ايضا من القطاعات العالية في تشريعاتها المنظمة، وقد لا يضاهيها في تعقيدات انظمتها سوى القطاع المصرفي المالي وقطاع الإتصالات. ونية خصخصة القطاع تزيده عمقا وشفافية، ولا شك انها ستكون قناة استثمارية وثقافية مهمة. 

جزء من الأندية عقارات، ممثلة في الملاعب والمباني والمنشآت المصاحبة، والخصخصة ستولد قناة استثمارية جديدة للقطاع العقاري، وستنشط سوق التقييمات العقارية من ناحية، ومن ناحية أخرى ستنشط سوق التصميم المعماري في حالة جدوى التوسع في الملاعب والمنشآت المصاحبة. كما ان الخصخصة ستمكن الأندية من رهن الملاعب والمنشآت لدى المصارف لأخذ التمويل اللازم للتوسع الرياضي متى ثبت جدوى ذلك اقتصاديا. 

وربما ترتأ بعض الأندية طرح عقاراتها في صناديق (الريت)، كل هذا ممكن مع الخصخصة، وغير ذلك كثير. كما ان جزء من الأندية الرياضية ادارة، والخصخصة تعني ادارة اكفئ في توليد الأرباح وتعظيمها بما يتوافق مع الأنظمة، وهذا سينشط قطاع الإستشارات الإدارية، فكما ان هناك استشارات مالية، واستشارات قانونية، واستشارات هندسية، سيكون هناك استشارات رياضية، تنقل الخبرات الدولية و ممارساتها الى بلادنا، وهذا سيكون تطور مهم لا شك، وربما نجد مكاتب دولية تأتي الى بلادنا للإستثمار في هذا المجال. 

جزء مهم من الأندية الرياضية سمسرة، فيما يخص انتقال اللاعبين والمدربين وغيرهم من العاملين في المجال الرياضي، وخصخصة الأندية ستنشط هذا المجال وتزيد من حيويته وكفاءته. كما ان الخصخصة ستعمق من حقوق ملكية الأندية في استخدام اسمها وشعارها تجاريا، فهي ستزيد من تدفق الإستثمار لرفع قيمة العلامة التجارية.

وهناك جزء غير ربحي في الأندية الرياضية، وهو الجزء الثقافي ونشر الروح الرياضية وما يقتضية من تسامح وتقبل للنتائج بروح رياضية سمحة. وقد تشهد الأندية الرياضية مؤتمرات يمكن من خلالها بيع تذاكر وتحصيل أموال، خصوصا ان كثير من الشعراء والأدباء والمثقفين معروفين بإنتمائاتهم الرياضية في الأندية. وهذا قد يفعل في تحقيق الأرباح للأندية متى تمت الخصخصة.

ما أعلن عنه المستشار في الديوان الملكي ورئيس مجلس ادارة الهيئة العامة للإستثمار تركي ال الشيخ عن مشاريع خصخصة 16 نادي رياضي في الفترة القادمة خطوة مهمة في بزوغ نجم قطاع جديد، سينشط من حركة قطاعات قائمة، وسيعزز من الحراك الاقتصادي والثقافي العام الذي تشهده بلادنا. قطاع الرياضة قطاع اقتصادي، وثقافي، واجتماعي بإمتياز. قطاع الرياضة سيكون جزء من الخريطة الاقتصادية في بلادنا.

مراجع داخلي [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو