الاثنين 14 محرم 1440 - 24 سبتمبر 2018 - 01 الميزان 1397

قالت إن هذه الأسهم ستحقق مكاسب كبيرة من صفقاتها مع المملكة 

قبل يوم من الافتتاح .. "موتلي فول": هذه الشركة ستجني 3.75 مليار من بيع تذاكر السينما في السعودية خلال 5 أعوام

قال تقرير حديث بموقع "موتلي فول" الأمريكي إن المملكة العربية السعودية فتحت ابوابها للمرة الأولي لمجموعة من الشركات الأمريكية، محاولة تغيير الصورة النمطية بالذهنية الغربية والتي يسيطر عليها النفط، والإبل، وإقامة علاقات تجارية مع عدد من الدول من بينها الولايات المتحدة، كجزء من استراتيجيتها لتنويع مصالحها الاقتصادية وتقليل الاعتماد على النفط.

واعتبر التقرير أن تراجع أسعار النفط الذي بدأ في منتصف العام 2014 ، والذي أرسل أسعار النفط من 110 دولار للبرميل الواحد، الى 30 دولار في العام 2016، جعل المملكة العربية السعودية تبحث تغيير بنيتها الاقتصادية، الأمر الذي أحدث عدد من التغييرات، خلقت فرصا مهمة للشركات الأمريكية.

ولفت التقرير الى أن هنالك عدد من الشركات ستجني فوائد كبيرة من صفقاتها مع المملكة العربية السعودية، من بينها:

شركة AMC للعرض السينمائي:

المستفيد الأكبر من هذه التغييرات هو AMC. حيث أعلنت أكبر عارض سينمائي في العالم، هذا الأسبوع أنها توصلت إلى صفقة رائدة لفتح أول مسرح سينمائي في المملكة العربية السعودية والذي سيصادف يوم الاربعاء المقبل 18 أبريل، منهية بذلك 30 عاما من الحظر على دور السينما.

وقالت شركة AMC أنها تتوقع افتتاح 40 دور عرض في 15 مدينة سعودية خلال السنوات الخمس القادمة، ونحو 100 من دور السينما في 25 مدينة بحلول العام 2030. وتقدر AMC أنها يمكن أن تُحَصِل ما يصل إلى مليار دولار ( 3.75 مليار ريال) من التذاكر السنوية في غضون خمس سنوات.

شركة والت ديزني:

شركة والت ديزني والمعروفة باسم ديزني هي أكبر شركات وسائل الإعلام والترفيه في العالم. وكان ولي العهد الأمير محمد بن سلمان قد بحث مع رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي لشركة "والت ديزني" روبرت بوب ألن إيجر، سبل التعاون في قطاعات الترفيه والثقافة وصناعة الأفلام، خلال زيارته للولايات المتحدة.

شركة مايكروسوفت:

كذلك شملت زيارة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز اجتماعا مع الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت ساتيا ناديلا في سياتل. وشهد اللقاء تبادل الأحاديث حول التعاون بشأن تدريب وتأهيل الكفاءات الوطنية، ودعم التحول الرقمي والابتكار القائم على المعرفة وفقاً لرؤية السعودية 2030 .

وتأتي هذه التحركات في اطار الرؤية السعودية 2030، وهي جزء من خطة لتحويل الاقتصاد من اعتماده على النفط، وتبني التكنولوجيا، وانفتاح المملكة أمام المزيد من التجارة الدولية.

هذا الانفتاح والرغبة الجديدة لاحتضان الشركات الغربية قد يؤدي إلى فرص مستقبلية، وتأتي هذه الشركات الثلاث في طليعة تلك التغييرات. ويمكن ترقب المزيد.

عجلان وإخوانه

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

صابرين اريد الاشتراك باسهم الإسمنت؟؟؟؟ كيف!!!!
ahmed حتى لو كان فيه شراء للمديونية لابد من وجود تعقيد بالامور...
عبدالله علي ذكر م الاستاذ محمد عبدالجبار انة يوجد هناك تسع شركات...
المواطن الاهلي ريت بسعره الحالي هل يعتبر من الفرص العائد السنوي...
ابو محمد مساكين المتقاعدين بعد خدمة طويلة وهذا شرف لهم ولكن بعد...