الخميس 13 شوال 1441 - 04 يونيو 2020 - 14 الجوزاء 1399

مبادرة بين "مدى" و"ماستركارد" تتيح الدفع الإلكتروني عبر شبكة الإنترنت في المملكة

أعلن مؤخراً عن إطلاق مبادرة تعاون مشترك بين نظام المدفوعات الوطني "مدى" وشركة ماستركارد للعمل على بدء معالجة المدفوعات الإلكترونية المنفذة عبر شبكة الإنترنت، وذلك من خلال خدمة بوابة ماستركارد للدفع الإلكتروني التي تقدمها الشركة.

وبموجب هذه الشراكة، سيتمكن حاملو بطاقة مدى من التسوق ودفع قيمة مشترياتهم عبر الإنترنت لدى المواقع الإلكترونية المفضلة لديهم. كما سينتج عن ذلك تمكين جميع المتاجر الإلكترونية المحلية في المملكة من قبول بطاقات مدى كوسيلة دفع أساسية ضمن خيارات الدفع المتاحة في مواقعهم الإلكترونية. كذلك سيؤدي تفعيل خاصية الشراء عبر الإنترنت من خلال "مدى" إلى رفع معدلات النمو في الاقتصاد المحلي عبر منح حاملي بطاقات مدى وأصحاب المتاجر الإلكترونية فرصة شراء السلع ودفع قيمة الخدمات وعرضها إلكترونياً.

وأفاد زياد اليوسف المدير العام لإدارة نظم المدفوعات الجهة المشغلة للنظام، أن "مدى" تمثل الجيل المبتكر من المدفوعات الإلكترونية في المملكة العربية السعودية وأحد أسرع أنظمة الدفع نمواً في العالم، مبيناً أن استخدام تقنية ماستركارد لتسهيل الدفع عبر الإنترنت من خلال الشبكة سيتيح للقطاعات التجارية فرصة تنمية أعمالها في نطاق التجارة الإلكترونية من خلال تعزيز المرونة والراحة وتنويع خيارات الدفع المتاحة للمستهلكين.

من جهته، قال خالد الجبالي الرئيس الإقليمي لماستركارد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: نحن سعداء بالشراكة مع نظام المدفوعات المحلي "مدى" واستخدام تقنيتنا لجعل المدفوعات آمنة، بسيطة وذكية في المملكة العربية السعودية كما نعمل من أجل رؤيتنا لعالم يتجاوز التعاملات النقدية.

وتعمل شبكة مدى على تسهيل التعاملات المالية الإلكترونية في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية، أحد أكبر الإقتصادات في الشرق الأوسط. حيث تربط الشبكة جميع أجهزة نقاط البيع في المتاجر وأجهزة الصرف الآلي بنظام مركزي للمدفوعات يقوم بإعادة توجيه العمليات المالية المنفذة بواسطة الشبكة إلى الجهة المُصدرة للبطاقة. وقد حققت الشبكة خلال العام المنصرم مستويات قياسية لعدد وقيم العمليات التي تمت معالجتها والتي بلغت أكثر من  1,5 مليار عملية بإجمالي مبالغ يُقدر بنحو 641 مليار ريال.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو