الخميس 09 شعبان 1441 - 02 أبريل 2020 - 13 الحمل 1399

"جدوى": تطبيق الرؤية ينقذ السعودية من تآكل الاحتياطيات وارتفاع الدين إلى 2.7 تريليون واستمرار العجز في الميزانية 15 عام

جدوى لوغو

كشفت شركة جدوى للاستثمار أن الاعلان عن رؤية السعودية 2030 أتي عند منعطف هام للمملكة، وأنه لولا اعلان هذه الرؤية ، فان احتياطيات المملكة من النقد الأجنبي كانت ستهبط لتصل إلى مستوى 375 مليار ريال، في حين يقفز الدين العام إلى مستوى 2.7 تريليون ريال بنهاية عام 2030، وستواصل الميزانية تسجيل عجزاً يفوق الـ 200 مليار ريال سنوياً على مدار السنوات الـ 15 المقبلة.

واضافت "جدوى" أنه تم التوصل لهذه النتائج عن طريق سيناريو يقوم على افتراض "عدم اتخاذ إجراء بخصوص الوضع الحالي، وذلك لمعرفة مدى استدامة الوضع المالي القوي للمملكة في حال الابقاء على الوضع الراهن حتى عام 2030 ويفترض السيناريو حدوث ارتفاع تدريجي في أسعار خام برنت لتبلغ 102 دولار للبرميل في عام 2030، وكذلك يفترض استمرار الانفاق الجاري والايرادات غير النفطية بنفس مستوى النمو الذي تحقق خلال السنوات العشر الماضية، مع خفض الانفاق الرأسمالي. اضافة الى حدوث زيادة في إنتاج النفط واستهلاكه من 10.2 مليون برميل في اليوم كإنتاج و 2.8 مليون برميل كأستهلاك في اليوم عام 2015 إلى 12.3 مليون برميل في اليوم كإنتاج و4.9 مليون برميل في اليوم كاستهلاك عام 2030 على التوالي.

ووفقاً لـ"جدوى" فان هذه الرؤية، مع تركيزها على الفرص غير المستغلة والقدرات الأساسية والحاجة إلى ازدهار اقتصادي، تأتي عند منعطف هام للمملكة، إذ لن تساعد فقط في جعل الوضع المالي للمملكة في المسار الصحيح، بل كذلك ستضع الأساس لمجموعة من البرامج التفصيلية التي تعالج هيكلة الاقتصاد السعودي نفسه وتحول التركيز من الحكومة إلى القطاع الخاص ليصبح هو المساهم الرئيس في النمو الاقتصادي.

وأشارت الى أن موافقة مجلس الوزراء السعودي مؤخراً على رؤية جديدة شاملة وطموحة للمملكة، تقوم على ثلاث مرتكزات؛ مكانة المملكة في قلب العالم العربي والاسلامي، وقوتها الاستثمارية، وموقعها الجغرافي المميز الذي يجعلها تربط ثلاث قارات. فيما تقوم على ثلاثة محاور هي المجتمع الحيوي والوطن الطموح واالاقتصاد المزدهر.

وابانت "جدوى" أن شكل دور تنمية رأس المال البشري البند الوحيد المتكرر في كافة المحاور الثلاثة في الرؤية، حيث تضمن هذا الهدف خفض معدل البطالة إلى 7 % بحلول عام 2030، وأنه للوصول لهذا المعدل فانه يستلزم اضافة 202.9 ألف وظيفة سنوية خلال الفترة من الآن وحتى 2030، مشيرةً الى أن هذا الرقم يفوق المتوسط السنوي لعدد الوظائف التي تم استحداثها للسعوديين خلال الفترة منذ 2005 وحتى 2015 والبالغ 179 ألف وظيفة .

وأضافت أن الرؤية ركزت على المنشآت الصغيرة والمتوسطة كعنصر مهم للنمو واستحداث الوظائف، وكذلك استهدفت الرؤية تسهيل حصول المنشآت الصغيرة والمتوسطة على التمويل.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

منير ماجد متوقع متى افتتاح الصالات الرياضيه ؟
جابر الوووووووووووووووووووووووووووة
على آدم عيسى الحبشي ما هو سبب حجز المبلغ
علي الزبيدي طلب زيارة عازل حراري
زائر بن زرزور عندما يصل الذهب 900$ عندها نلاحظ انه يوجد انخفاض اما...

الفيديو