الأحد 11 شوال 1439 - 24 يونيو 2018 - 02 السرطان 1397

صناعة الرأي العام واصلاح القطاع الصحي!

د. عبدالله بن إبراهيم البطحي

من أبرز التحديات التي تواجه القطاع الصحي و المضي قدما لتحقيق الأهداف المرجوه هو الرأي العام وخصوصا من خلال أوساط الإعلام الإجتماعي. 

في القطاع الصحي مهما كانت الخطط محبوكه وكانت العقبات متوقعه إلا أنه سيواجه و بدون شك مشاكل عدة قد تربك تنفيذ بعض البرامج و لعل إصلاحها في كل مرة يحتاج وقت و بما أن بعض الأمور تمس المريض بشكل مباشر وأحيانا الممارس قد ينتج عن ذلك ردة فعل اجتماعية و رأي عام يؤثر على عملية الإصلاح. 

التعامل مع الرأي العام يحتاج استراتيجية فعالة يتم من خلالها امتصاص الغضب او السلبيه في ردة الفعل والعمل على استراتيجية تواصل مؤسساتي داخلي وخارجي ومع المجتع يكون هدف هذه الإستراتيجية هو عدم التشتت وفقدان التركيز لتحقيق الأهداف بعيدة المدى والإصلاحات المرحلية لتنفيذ الخطط. 

ولعل من ضمن آليات تخفيف سلبية ردود الأفعال هو تحقيق نجاحات سريعة يتم من خلالها كسب ثقة الرأي العام، ولكن من الضروري وخصوصا في مجال القطاع الصحي و تقديم الخدمات الصحيه بأن لا تكون الأهداف سريعة التحقيق هي المبتغى و الأصل في العمل، وأيضا لا بد أن تكون من ضمن إطار رؤية معينة يتم من خلالها بناء أطر الإصلاح العام. انتقاء نوعية النجاحات قصيرة المدى لا بد أن يكون من ضمن تخطيط استراتيجي لخبراء في مجال الرعاية الصحيه وخبراء في الإعلام وتشكيل الرأي العام وخبراء في مجال استراتيجيات الصحه حتى تكون هذه الأهداف لبنات للمشروع الأهم وليس إبر مسكنة قد تكون عبء على النظام الصحي لاحقا.  

هناك أمثلة كثيرة لردات فعل من الرأي العام أضرت كثيرا العمل المؤسساتي داخل القطاع الصحي ومن وجهة نظري الخاصه بأن سوء رسم خطط واستراتيجيات التعامل مع الرأي العام هو أحد عوامل التأثير السلبي لردات الفعل تلك. التواصل مع الرأي العام له مقوماته وله أساسات علميه من المهم جدا بأن تتبعها المؤسسات الصحية ليكون الرأي العام عونا لها بدلا بأن يكون معول هدم. 
    

متخصص في مجال الإدارة الطبية [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

عجلان وإخوانه