الأحد 11 شوال 1439 - 24 يونيو 2018 - 02 السرطان 1397

التسوق الالكتروني 

مرام عبدالرحمن الغامدي

مع التطورات الحاصلة في السنوات الأخيرة وأيضاً مع تطور التكنلوجيا التي تعتبر عنصر أساسي في الحياة اليومية ، ظهرت لدينا العديد من مواقع التسوق الالكترونية ولم تقتصر على نوع إنما أحاطت الأسواق بجميعها (الملابس، المواد الغذائية ، الأجهزة الالكترونية ، وأيضاً الأدوية) وغيرها .

ولكن هل تعتبر المواقع الالكترونية في صالح المستهلك؟ بالمقابل هل سيستمر السوق العادي (التقليدي) في السوق؟ وهنا لابد ان نشير إلى أن المواقع الالكترونية سهلت العديد من العمليات التي يحتاجها المستهلك ونذكر منها :

1- سهولة الطلب سواء لغرض يومي أو مستقبلي.

2- وفرت لبعض المستهلكين مبلغ المواصلات لذهاب للأسواق العادية (التقليدية).

3- غالباً يطرح المستهلك سؤالاً في حال الشراء من المواقع الالكترونية، هل سيقوم البائع بأخذ الثمن ولن يرسل المنتج؟ فينتقل تفكيره بشكل لا إرادي الى البحث عن مواقع تقدم خاصية الدفع عند الاستلام وتعتبر هذه ميزة تنافسية بالنسبة للأسواق العادية لأنها تعطي المستهلك الشعور بالأمان والحرية تجاه طلبه.


4 - تعطي المستهلك الحق في الطلب في أي وقت من الموقع.

5- وجود تقيمات في الموقع الالكترونية من قِبل تجارب المستهلكين التي تعكس إيجابيات أو سلبيات أي سلعه وهذه خاصية تجذب المستهلكين ، بالمقابل لا تتوافر في السوق العادي (التقليدي).

6- ربما المواقع الالكترونية أسعارها بالنسبة للمستهلك أقل ومناسبه له، ويرجع السبب الى أن مواقع التسوق الالكترونية تعتبر أقل تكلفة بالنسبة لسوق العادي (بسبب عدم وجود إيجار المحل للمواقع الالكترونية وأيضا تعتبر أقل أيدي عاملة) ومن سلبياتها يكمن في فقدان المستهلك القدرة على المفاوضة وتخفيض السعر، وحرمان المستهلك من صوته الإنتخابي في التأثير على أسعار السلع  كما هو الحال في الأسواق العادية (التقليدية).

لكن ماذا حصل في الأسواق العادية وما مستقبلها؟ 

حصل في الأونة الأخيرة الكثير من التخفيضات في الأسواق وهذا يدل على قلة طلب المستهلكين لهذه الأسواق، وربما يصل بعض البائعين لبيع منتجاتهم بأقل من تكلفتها أو بسعر التكلفة.ولكن هل ستستمر هذه الأسواق العادية التقليدية ؟ 

من وجهة نظري أنها بدأت في السنوات الأخيرة بتنزيل عروض وتخفيضات لفترات تستمر لمدة طويلة لم تكن موجودة قبل ظهور المواقع الالكترونية وهذه إشارة غير جيدة لمستقبل هذه الأسواق التقليدية ولكن هذه التخفيضات تعتبر جيدة لجذب المستهلكين حالياً اي في المدى القصير فقط .

يجب النظر للمدى البعيد ومواكبة التطور التكنلوجي وإدخال بعض الخاصيات في السوق العادي التي تجذب المستهلكين.

وننوه أن مع قرار قيادة المرأة السعودية سوف تزيد نسبة مرور النساء للأسواق العادية (التقليدية) بنسبة أكبر وذلك فرصة لتحسين الأسواق التقليدية وإدخال أساليب منوعة لجذب المستهلكين وليس الإستغلال. 
 

قسم الاقتصاد - جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن [email protected]

    مقالات سابقة

المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

عجلان وإخوانه