الاثنين 12 شوال 1439 - 25 يونيو 2018 - 03 السرطان 1397

توقعت نمو الاقتصاد السعودي 2.5% خلال العام الجاري 

"الاهلي كابيتال": نتوقع ان يتداول "تاسي" بين هذين النطاقين خلال 2018 .. ونفضل الاستثمار في هذه الشركات

كشفت شركة الاهلي كابيتال عن توقعاتها نمو إجمالي الناتج المحلي الحقيقي السعودي بنسبة 2.5٪ في 2018 مقابل الانخفاض الذي حققه في عام 2017 البالغ 0.7%، متوقعة ان تواصل السعودية مسيرة الإصلاحات الاقتصادية خلال العام الجاري، التي تهدف إلى تطوير اقتصاد أقوى وأكثر تنوعاً وتوازناً، وصولاً الى أهداف رؤية 2030.

 واضافت رغم أن الإصلاحات الاقتصادية قد تؤدي الى بعض التباطؤ، الا ان الإنفاق الحكومي الأعلى على الإطلاق ودفعات حساب المواطن وخطة تحفيز القطاع الخاص، وبدلات غلاء المعيشة سوف تعوض هذا التباطؤ وتحسن من النمو الاقتصادي. كما أن تغيير هدف برنامج التوازن المالي من عام 2020 إلى عام 2023 يوفر مزيداً من المرونة المالية للحكومة.

واشارت الى ان سوق الاسهم السعودية كانت تتداول في 2017 بمكرر ربحية قدره 15.9 مرة، وهو أقل من متوسط 5 سنوات بواقع 17 مرة. وبناء على التوقعات لنمو الأرباح وبإفتراض نطاق عادل لمكرر الربحية ما بين 14 مرة – 16 مرة، فمن المتوقع أن يتداول مؤشر السوق في نطاق 6,827 إلى 7,802 نقطة في 2018. ويمكن أن يؤدي إدراج السوق السعودي ضمن مؤشرات الأسواق الناشئة إلى زيادة المكررات فوق متوسط مكرر الربحية لخمس سنوات نتيجة للتدفقات النقدية التي ستدخل السوق.

واوصت "الاهلي كابيتال" بالاستثمار في الشركات التى من المتوقع ضمها في مؤشرات الأسواق الناشئة، بالإضافة إلى تلك التي ستستفيد من: 1) ارتفاع أسعار النفط، 2) المبادرات الاستراتيجية في إطار رؤية 2030، و 3) برامج التحفيز والإصلاحات الاقتصادية. وهذا يشمل قطاع البتروكيماويات والسياحة الدينية والقطاع المصرفي وشركات مختارة في قطاع التجزئة.

وبحسب "الاهلي كابيتال" فان القطاعات الجذابة للاستثمار تتمثل في السياحة الدينية (شركات الطيار والخدمات الارضية والتموين)، والبتروكيماويات شركات ( ينساب وسبكيم والمجموعة السعودية، والبنوك)، فيما اوصت بالحياد لقطاعات الرعاية الصحية والتجزئة –السلع الاساسية ، والتجزئة- السلع الكمالية ، والاسمنت، البناء، العقار، والصناديق العقارية المتداولة.

في المقابل حذرت "الاهلي كابيتال" من قطاعات الاتصالات والاغذية، متوقعة أن يكون عام 2018 عاما مليئا بالتحديات بالنسبة لقطاع الاتصالات في المملكة، وان الهوامش لقطاع الاغذية ستتأثر سلبا باللوائح الجديدة في إطار برنامج التحول الوطني.

وابانت ان السوق السعودي سيتأثر ايجابيا بعدة عوامل رئيسية أخرى، منها ارتفاع أسعار النفط و الانضمام المحتمل للسوق السعودية الى مؤشرات الأسواق الناشئة إضافة الى الطرح العام لأرامکو المتوقع في النصف الثاني من عام 2018 ، وأن أي تحسن في أسعار النفط فوق السعر المعتمد في الميزانية العامة للدولة و الذي يقدر بنحو 55 دولاراً للبرميل، سيوفر مزيداً من المرونة المالية للحكومة.

ورجحت "الاهلي كابيتال" أن الإدراج المحتمل للسوق السعودي في مؤشرات الأسواق الناشئة قد يؤدي إلى انتعاش السوق على غرار ما شهدته الأسواق الناشئة الأخرى التي أدرجت في تلك المؤشرات، فضلاً عن تحسين مستويات السيولة في السوق. ومع ان المزيد من الأخبار عن الطرح العام لأرامكو سيؤثر على أداء السوق، إلا أن إدراجها قد يؤثر سلباً نوعا ما على السيولة في المدى القصير.

وبينت "الاهلي كابيتال" انه بناء على هذه العوامل، فان التوقعات إيجابية للسوق السعودي في 2018، متوقعة أن تنمو الأرباح بنسبة 7.3٪ على أساس سنوي في عام 2018 (بعد تعديل أرباح شركة الكهرباء الغير متكررة بواقع 6.4 مليار ريال عام 2017)، مع إمكانية تسجيل المزيد من الارتفاع. وهذا يقارن مع الأرباح التقديرية للسوق و المقدرة بنسبة 11.3٪ في عام 2017، وانخفاض بنسبة 5.3٪ في عام 2016.

عجلان وإخوانه

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد