الخميس 25 ذو القعدة 1438 - 17 أغسطس 2017 - 25 الأسد 1396

"البحر الأحمر" تحقق خسائر بـ  5.6 مليون ريال خلال الربع الثاني

سجلت شركة البحر الأحمر العالمية خسائر بـ  5.6 مليون ريال خلال الربع الثاني مقابل ربحية بـ 31.2مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق .
جاء ذلك عقب الاعلان اليوم عن النتائج المالية الأولية للفترة المنتهية في 30-06-2017 (ستة اشهر).
وبلغ إجمالي الربح خلال الربع الثاني 29.5مليون ريال مقابل 70مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بتراجع 57.9%.
وبلغ إجمالي الخسارة التشغيلية خلال الربع الثاني 2.1مليون ريال مقابل ربحية بـ 36.8مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق.
وبلغ صافي الربح خلال الفترة الحالية 3.1مليون ريال مقابل 62.9مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق بتراجع 95%.
وبلغت ربحية السهم بالريال خلال الفترة الحالية 0.1ريال مقابل 1.1ريال خلال الربع المماثل من العام السابق.
حققت الشركة صافي خسارة خلال الربع الحالي مقارنة بصافي ربح خلال الربع المماثل من العام السابق نتيجة لانخفاض إجمالي الأرباح بواقع 40.5 مليون ريال، والذي يُعزى إلى انخفاض هامش إجمالي الأرباح من معدل 26.2% خلال الربع المماثل من العام السابق إلى معدل 14.8% خلال الربع الحالي، وذلك بسبب انخفاض الإيرادات من عمليات الإيجار بنسبة 23.6% وانخفاض مبييعات المباني بنسبة 26.2%. إلا أنه تم تسجيل انخفاض في بند المصاريف التشغيلية بواقع 1.6 مليون ريال خلال الربع الحالي نتيجة لتحقيق مكاسب من تحويل العملة وتقليص تكلفة خفض بعض الأصول.

ويعود سبب الانخفاض في صافي الأرباح خلال فترة الستة أشهر الحالية مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق إلى انخفاض إجمالي الأرباح بواقع 70.2 مليون، والذي يُعزى إلى انخفاض هامش إجمالي الأرباح من معدل 26.9% خلال الفترة المماثلة من العام السابق إلى مُعدل 17.6% خلال الفترة الحالية، وذلك بسبب انخفاض الإيرادات من عمليات الإيجار بنسبة 18.8% وانخفاض مبيعات المباني بنسبة 23.0%. إلا أنه تم تسجيل انخفاض في بند المصاريف التشغيلية بواقع 9.1 مليون ريال خلال الفترة الحالية نظراً لتقليص مصاريف بيع وتسويق وعمومية وإدارية بنسبة 5.4%، والذي جاء نتيجة لخفض مصاريف الموظفين ومصاريف التنقل عقب تطبيق عددٍ من المبادرات لخفض التكاليف ورفع الكفاءة التشغيلية.

كما     حققت الشركة صافي خسارة خلال الربع الحالي مقارنة بصافي ربح خلال الربع السابق نتيجة لانخفاض إجمالي الأرباح بواقع 15.8 مليون ريال، والذي يُعزى إلى انخفاض هامش إجمالي الأرباح من معدل 19.9% خلال الربع السابق إلى معدل 14.8% خلال الربع الحالي، وذلك بسبب انخفاض إجمالي الإيرادات بنسبة 12.6%. إلا أنه تم تسجيل انخفاض في بند ضرائب الدخل الأجنبية بواقع 2.7 مليون ريال نتيجة لانخفاض مستحقات الضرائب الأجنبية نظراً لانخفاض الأرباح في الشركات التابعة الأجنبية.

وقالت الشركة أنه تم تعديل وإعادة إصدار وعرض وتبويب وتصنيف بنود وعناصر وإيضاحات القوائم المالية الأولية الموجزة الموحدة لفترة المقارنة بما يتوافق مع السياسات المحاسبية المطبقة في إصدار وعرض وتبويب وتصنيف بنود وعناصر وإيضاحات القوائم المالية الأولية الموجزة الموحدة للفترة الحالية التي تم إعدادها وفقًا لمعايير التقارير المالية الدولية المعتمدة في المملكة العربية السعودية والإصدارات والمعايير الأخرى المعتمدة من الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين. ولمعرفة المزيد عن ذلك، يمكن الرجوع للإيضاح رقم 5 (تبني المعايير الدولية للتقارير المالية لأول مرة) في الملاحظات المرفقة بالقوائم المالية الأولية الموجزة الموحدة للفترة المنتهية في 30 يونيو 2017م.

وبلغ إجمالي الإيرادات خلال الربع الحالي 198.8 مليون ريال مقارنة بمبلغ 267.3 مليون ريال الذي تم تحقيقه خلال الربع المماثل من العام السابق، والذي يُمثل انخفاضاً نسبته 25.6%.

بلغ اجمالي الايرادات لفترة الستة أشهر الحالية 426.1 مليون ريال مقابل 539.1 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق، والذي يُمثل انخفاضاً قدره 21.0%. 

بلغ اجمالي الخسائر للفترة العائد لمساهمي الشركة خلال الربع الحالي 3.7 مليون ريال مقارنة بإجمالي أرباح قدره 28.7 مليون ريال الذي تم تحقيقه خلال الربع المماثل من العام السابق. ومقارنة بإجمالي أرباح قدره 6.9 مليون ريال خلال الربع السابق. 

بلغ إجمالي الدخل الشامل لفترة الستة أشهر الحالية 3.2 مليون ريال مقابل 58.6 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق، والذي يُمثل انخفاضاً قدره 94.5%. 

بلغت حقوق الملكية العائدة لمساهمي الشركة ( بعد استبعاد حقوق الأقلية ) كما في 30 يونيو 2017م 894.1 مليون ريال، مقابل 909.1 مليون ريال كما في 30 يونيو 2016م، والذي يُمثل انخفاضاً قدره 1.6%.
    

عجلان وإخوانه

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد