الخميس 25 ذو القعدة 1438 - 17 أغسطس 2017 - 25 الأسد 1396

محافظة على نطاقها البلاتيني بنسبة سعودة بلغت 78%

"موبايلي" تبدأ بتوظيف الدفعة الرابعة من برنامج الصفوة

بدأت شركة (موبايلي) بتوظيف الدفعة الرابعة لبرنامج (الصفوة) والذي تهدفُ من خلالِه إلى توطين أكثر من 40 وظيفة من الخريجين والخريجات الجدد من الكفاءات السعودية الشابة،  في مختلف المجالات كالهندسة وتقنية المعلومات وإدارة الأعمال والتسويق وغيرها ، والذي يأتي منسجماً مع استراتيجية الشركة الرامية إلى توطين الوظائف واستثمارها بالشكل الأمثل لتحقيق النمو المستدام للشركة على مختلف المستويات.
 
وأكد المهندس وليد العبدالسلام الرئيس التنفيذي للموارد البشرية الملكف في موبايلي " أن الشركة تولي اهتمامًا خاصًا في الاستثمار بالرأس المال البشري الذي لا يقل أهمية عن الاستثمار في الرأس المال المادي، فمن هذا المنطلق جاء إطلاق برنامج (الصفوة) وتم استقطاب نخبة من الخريجين على مدار السنوات الماضية، وتمكينهم ليكونوا قادة المستقبل.
 
وأوضح المهندس العبدالسلام إلى أن موبايلي تعمل على دعم رؤية المملكة 2030 م من خلال تخفيض نسبة البطالة ورفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل، فقد حافظت الشركة على نطاقها البلاتيني بنسة سعودة بلغت حاليًّا 78% كما تشكل نسبة توظيف المرأة على برنامج (الصفوة) أكثر من 50% خلال الدفعتين الثالثة والرابعة. 
  
ونوه المهندس العبد السلام إلى أن موبايلي تعتمد على برنامج متطور على مدى عامين لإعداد منسوبي البرنامج الإعداد الأمثل الذي يواكب التطورات المتسارعة التي يشهدها قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، بالإضافة إلى تقديم دورات تدريبية متقدمة مع الأخذ بعين الأعتبار تحسين المزايا والحوافز المقدمة لهم، وهو ما يعكس رؤية إدارة موبايلي والتي تعي قدرات وإمكانيات  الشباب السعودي.
 
ويعد برنامج (الصفوة) من أحدث وأهم مبادرات موبايلي لبناء وتجهيز قيادات مستقبلية من الكفاءات الوطنية، حيث تتمحور آلية المبادرة حول تقييم المرشحين منذ بداية استقطابهم وفق معايير اختيار احترافية عالمية وعالية الدقة، ومن ثم يتم تعيينهم وإعدادهم لبرامج تطوير وتدريب مكثفة وهم على رأس عملهم في موبايلي، ويمثل هذا البرنامج إنجازا ملحوظاً لموبايلي في مجال تطوير الكوادر الوطنية والاستثمار فيها، كما يعدّ أحد طُرق توطين الوظائف باحترافية عالية تصب في مصلحة كلا الطرفين الموظف والشركة على حدٍ سواء.

 
 

عجلان وإخوانه

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد