الثلاثاء 06 محرم 1439 - 26 سبتمبر 2017 - 03 الميزان 1396

"جبل عمر" ومجموعة جميرا تبرمان اتفاقية لإدارة فندق جديد في مكة المكرمة بـ 4 أبراج

وقّعت  شركة جبل عمر للتطوير، المتخصصة في قطاع التطوير العقاري بالمنطقة ودبي القابضة، اليوم اتفاقية لتطوير فندق "جبل عمر جميرا مكة" من فئة الخمس نجوم في مكة المكرمة. وبموجب الاتفاقية، ستتولى "مجموعة جميرا"، الرائدة عالمياً في قطاع الضيافة الفاخرة، بإدارة الفندق الجديد المكون من أربعة أبراج تتمتع بإطلالات رائعة على المسجد الحرام وتبعد عنه بضع دقائق مشياً على الأقدام.  

وسيضم 1033 غرفة فندقية إلى جانب 93 فيلا ويتميّز الفندق بمطاعمه ومقاهيه، ناهيك عن مرافق عديدة لاستضافة الاجتماعات والمؤتمرات، بالإضافة إلى نادٍ رياضي وما يزيد على 90 متجر تجزئة. وسيبدأ فندق "جبل عمر جميرا مكة" باستقبال النزلاء خلال مطلع العام 2019.

ويمثل هذا الفندق إضافة استراتيجية قيمة من شأنها تعزز الحضور العالمي لمجموعة جميرا لترفع بذلك عدد الفنادق والمنتجعات الفاخرة التي تشغلها إلى 22 فندقاً ومنتجعاً فاخراً تتضمن 7164 غرفة فندقية في مختلف أنحاء العالم.

وتعليقاً على الاتفاقية، قال الرئيس التنفيذي لشركة جبل عمر للتطوير الأستاذ ياسر بن فيصل الشريف: " تحرص شركة جبل عمر للتطوير على توفير خدمات ضيافة فاخرة ومتميزة لضيوف الرحمن وزوار العاصمة المقدسة وفق أرقى المعايير العالمية. ومن هذا المنطلق، يسعدنا أن نتعاون مع اسم مرموق في قطاع الضيافة العالمية الفاخرة نشأ في منطقتنا مثل مجموعة جميرا لتطوير هذا المشروع المهم حيث نتطلع إلى تعاون مثمر بما يضمن تحقيق فائدة مشتركة لضيوفنا ومساهمينا على حد سواء.".

من جهته، قال عبدالله الحبّاي، رئيس دبي القابضة: "يشرفنا في دبي القابضة أن نعلن عن إضافة هذا المشروع الفريد إلى محفظة مجموعة جميرا التي تمضي قدماً نحو المرحلة التالية من مسيرة نموها وتوسيع نطاق حضورها عالمياً. 

ويمثل هذا الفندق الضخم إضافة استراتيجية مهمة إلى محفظة المجموعة ويعد معلماً بارزاً على طريق استراتيجيتنا الطموحة للتوسع دولياً. وتنبع أهمية فندق ’جبل عمر جميرا مكة‘ من الدور المهم الذي سيلعبه في دفع عجلة نمو المجموعة بشكل كبير خلال السنوات القادمة، عدا عن كونه يمثل أول حضور للمجموعة في المملكة العربية السعودية وتحديداً في مكة المكرمة، إحدى أقدس مدن العالم وأغلاها عقارياً".

عجلان وإخوانه

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

ضيف الله الحربي يستاهل المهندس خالد السالم
فهد القريشي حقيقه مؤلم ان نصل إلى هذا المستوى من التضييق على الملكيات...
ابوسيف الشركة كانت توزع 70 هللة على اساس ان الدولة تتنازل عن...
عبدالرحمن خطوة تطبيق مبدأ الاستحقاق المحاسبي بدلا من النقدي على...
عبدالمنعم دياب ما اسم الشركة العالمية المتخصصة التي تم ترسية المشروع عليها...