الخميس 04 ذو القعدة 1438 - 27 يوليو 2017 - 04 الأسد 1396

"ساب" يحتفل بمرور 40 عاماً على انطلاقة نشاطه المصرفي في المملكة

يحتفل البنك السعودي البريطاني "ساب" بمرور أربعين عاماً على تأسيسه، منذ أن أطلق نشاطه في المملكة العربية السعودية في عام 1977 كشركة سعودية مساهمة بالشراكة مع مجموعة اتش اس بي سي HSBC العالمية، وبرأسمال بلغ آنذاك 100 مليون ريال، ونما تدريجياً حتى بلغ في عام 2015م 15 مليار ريال. 

ومنذ انطلاقة نشاطه المصرفي في السوق السعودية سعى "ساب" لترسيخ مكانة مرموقة له ضمن قائمة البنوك العاملة في المملكة، ملتزماً بتقديم منظومة متكاملة من المنتجات والخدمات المصرفية للعملاء الأفراد والشركات، عبر إداراته وقطاعات أعماله وفروعه المنتشرة في أنحاء المملكة، ومستنداً إلى الخبرة العريقة التي يتمتع بها شريكه الأجنبي، وحضوره الدولي الواسع، ليتيح أمام البنك تقديم تجربة مميزة لعملائه وخدمات عالية الجودة. 

وشهد "ساب" على مدى أربعة عقود من مسيرته المصرفية سلسلة من محطات التغيير والتطوير ونقاط التحوّل، وتمكن خلالها من بناء سجل حافل بالإنجازات وإحداث نقلة نوعية في منهجية وأدوات الصناعة المصرفية السعودية، وليصبح بذلك واحداً من أكثر البنوك استقطاباً للعملاء، ومن أفضل بيئات العمل المصرفي في المملكة، وذلك لما أولاه البنك من عناية خاصة لجذب الكوادر الوطنية وتأهيل الكفاءات المصرفية السعودية وتوطين الوظائف، ونقل التقنية المصرفية إلى السوق المحلية، فضلاً عن الدور الذي لعبه في دعم الاقتصاد الوطني من خلال مشاركته ومساهماته في تمويل عدد كبير من مشاريع البنية التحتية التي أقامتها المملكة خلال السنوات الماضية. 

ويقيم البنك بهذه المناسبة احتفالية خاصة بحضور حشد من كبار الشخصيات الاقتصادية والمصرفية في المملكة، وذلك يوم الأربعاء المقبل 17 مايو 2017، حيث من المزمع أن يتم خلالها تقديم عرض يوجز مراحل التطور التي شهدها "ساب" خلال مسيرته، وحزمة التغييرات التي حققها. 

وتمكّن ساب منذ انطلاقة نشاطه في المملكة قبل أربعين عاماً من لعب دور هام ومحوري في خارطة العمل المصرفي السعودي، ونجح في تحقيق نمو متواتر في أدائه، ومن تعزيز حضوره القوي في السوق المحلية من خلال حرصه على تقديم خدمات ذات جودة عالية، ومنتجات شاملة، ليكون ساب بذلك في صدارة مقدمي الخدمات المصرفية والمالية والاستثمارية في المملكة. 

ويحمل ساب سجلاً حافلاً بالإنجازات سواء فيما يتعلق بنشاطه المصرفي أو بنشاطه المجتمعي والتنموي الريادي، جعلته خياراً مصرفياً مميزاً وموثوقاً لدى شريحة واسعة من العملاء الأفراد منهم والشركات، ومرجعاً مهنياً رائداً بفضل ما يعتمده من ممارسات احترافية متقدمة أسهمت في تطور مجمل العمل المصرفي السعودي.  

يشار إلى أن ساب استهّل مسيرته المصرفية في المملكة بتدشين أول فرع له بشارع الستين بمدينة الرياض في عام 1978م ألحقه خلال العام ذاته بفرعين آخرين بكل من مدينة جدّة والدمام، قبل أن يدشن بعد ذلك بعامين أول فرع مصرفي نسائي في عام 1980م، ولتتوالى بعد ذلك شبكة الفروع في بقية مدن ومناطق المملكة والتي بلغت بنهاية عام 2016م 106 فروع. 

وتعاقب على قيادة البنك منذ تأسيسه نخبة من القيادات المصرفية والاقتصادية السعودية والتي كان لها بصمات راسخة في دعم مسيرة البنك وتعزيز إسهاماته في تحفيز أداء القطاع المصرفي السعودي وبناء سمعة مرموقة له في الأسواق الإقليمية والعالمية.

 

عجلان وإخوانه

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الليل والخيل والبيداء.. المشرف العام سيدرس المقترح ثم يوافق علية ثم سوف يتم تشكيل...
Badr المهندس أحمد من أرقى الناس مبروك للشركة العربية للانابيب
محمد الخطيب اقسم بالله السورين اولى بالتبرع ساعدو اخوانكم في سوريا
الفقيره الى الله و عزتى و جلالي لأُدبرنَّ الأمر لمن لا حيلة له حتى يتعجب...
الفقيره الى الله الكل بيتكلم و الله يعلم الخفي و ما يعلن و اصبر لحكم ربك...