الخميس 03 رجب 1438 - 30 مارس 2017 - 09 الحمل 1396

ولي العهد يؤكد أهمية تطبيق الأنظمة المرورية لما فيه سلامة الإنسان والممتلكات

أكد الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية على مضاعفة الجهود لتحقيق السلامة المرورية في المملكة، مشدداً على تطبيق الأنظمة المرورية والاجتهاد في إيجاد كل وسيلة عملية وفكرية تحقق مروراً آمناً لما فيه سلامة الإنسان والممتلكات.

جاء ذلك في كلمة لولي العهد خلال اطلاعه في مكتبه بديوان وزارة الداخلية اليوم على تقارير عن أبرز ما تم إنجازه في برنامج التطوير والمبادرات المصاحبة لأعمال المرور التي تأتي ضمن الخطة الاستراتيجية للمرور.

واستمع ولي العهد خلال الاجتماع لشرح قدمه معالي مدير الأمن العام الفريق عثمان بن ناصر المحرج عن الجهود المبذولة للحد من حوادث المرور من خلال توظيف التقنيات الحديثة، مؤكدا مواصلة الجهود وفق توجيهات سموه الكريم.

كما اطلع ولي العهد على تقرير عن آخر الإحصائيات والنتائج الميدانية لأعمال الضبط والرصد التي قام بها المرور، إلى جانب اطلاعه على تقرير لتطوير مدارس تعليم القيادة ومحطات الفحص الدوري ومواقع حجز المركبات.
وفي ختام الاجتماع ثمن ولي العهد الجهود التي يبذلها الجميع، موجهاً بتقديم تقرير شهري عن الجهود المبذولة.

حضر الاجتماع الأمير الدكتور بندر بن عبدالله المشاري مساعد وزير الداخلية لشؤون التقنية، والأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف مستشار وزير الداخلية، ومعالي نائب وزير الداخلية عبدالرحمن بن علي الربيعان، ومستشار وزير الداخلية الدكتور ساعد العرابي الحارثي، والمتحدث الأمني بوزارة الداخلية اللواء منصور التركي، ومدير الإدارة العامة للمرور اللواء عبدالله بن حسن الزهراني، وعدد من المسؤولين.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد