الاثنين 05 محرم 1439 - 25 سبتمبر 2017 - 02 الميزان 1396

"غوغل" تزيل ملايين التطبيقات غير الموثوقة من موقع "بلاي ستور"

إذا أمعنت النظر في موقع بلاي ستور لعرض التطبيقات الإلكترونية والتابع لشركة جوجل العملاقة لخدمات الانترنت، فسوف تجد على الأرجح أعدادا ضخمة من التطبيقات غير الموثوق فيها التي عادة ما تكون نسخ مقلدة من ألعاب شهيرة أو تطبيقات خدمية ضعيفة المستوى لا يمكنها تنفيذ الوظائف التي تتعهد بتنفيذها.

ونظرا لأن هذه التطبيقات تظهر جنبا إلى جنب مع التطبيقات القانونية، فإن المستخدم العادي لا يمكنه التفريق بين النوعين، وقد يعمد في أحيان كثيرة إلى تنزيل هذه التطبيقات غير الموثوق فيها.

ويبدو أن غوغل قررت التدخل لعلاج هذه المشكلة، حيث بدأت الشركة الأمريكية العملاقة في تحذير بعض مطوري البرمجيات بأنه تم بالفعل تصنيف بعض تطبيقاتهم باعتبارها تفتقر إلى اشتراطات الخصوصية التي تحددها جوجل.

وأكدت غوغل في الرسالة التي أوردها الموقع الإلكتروني "بي.سي ورلد" المتخصص في مجال الكمبيوتر والبرمجيات أن سياساتها تنص على ضرورة "أن يحدد مطورو البرمجيات سياسات خصوصية واضحة عندما يطلب أحد التطبيقات الاطلاع على بيانات خاصة بالمستخدم أثناء عملية التنزيل".

ورغم أن غوغل لم تحدد عدد الشركات التي تمت مخاطبتها بهذه الرسالة، إلا أنها سوف تؤثر على الأرجح على ملايين التطبيقات، على حد وصف الموقع الإلكتروني "نكست ويب". المتخصص في أخبار الكمبيوتر والانترنت.

وذكرت غوغل أنه من الضروري أن يحدد التطبيق بشفافية كيفية التعامل مع بيانات المستخدم قبل أن يطلب الاطلاع على معلومات مثل قوائم الرسائل والاتصالات أو يطلب الدخول على وظائف مثل الكاميرا والميكروفون الخاص بالهاتف.

وحثت شركة غوغل المطورين في الرسالة على ضرورة تحديث قوائم تطبيقاتهم المسجلة على موقع "بلاي ستور" بسياسة خصوصية واضحة أو القيام برفع التطبيقات المخالفة من الموقع. وحددت الشركة مهلة حتى يوم 15 مارس المقبل للاستجابة لهذه المطالب، وإلا سوف تقوم جوجل بإزالة التطبيقات المخالفة من الموقع. ورغم أن هذه الخطوة سوف تؤثر على ملايين التطبيقات الإلكترونية بشكل سلبي، إلا أنها سوف تعود بفائدة كبيرة على المستخدم حيث ستسمح له بتنزيل التطبيقات القانونية بدلا من النسخ المقلدة الرخيصة التي تنطوي على مشاكل.
 

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد