الاثنين 23 ربيع الأول 1439 - 11 ديسمبر 2017 - 19 القوس 1396

"نيويورك تايمز":  رؤية صندوق "سوفت بنك" - صندوق الاستثمارات بدأ في التبلور

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" في تقرير حديث لها أن عدد من العمالقة في ادارة الأعمال يمموا وجوههم صوب برج ترامب في وسط مانهاتن بمدينة نيويورك، لاجتماع خاص مع مرشح الرئاسة الجمهوري دونالد ترامب منذ انتخابه رئيسا للبلاد، الا أنهم لم يخطوا خطوات كبيرة كالتي قام بها ملياردير الأتصالات ماسايوشي سون.

فقد اعلن ترامب في وقت سابق وهو يلف ذراعه حول الملياردير الياباني ماسايوشي سون بأبتهاج ان الأخير وافق على استثمار 50 مليار دولار في الولايات المتحدة، وخلق 50 ألف وظيفة.

وأشارت الصحيفة الى أن الأموال التي تعهد بها عملاق الاتصالات الياباني تعتبر جزء من الأموال التي تتدفق على صندوق التكنولوجيا الجديد "رؤية سوفت بنك" بقيمة 100 مليار دولار، كان قد أعلن عنه في أكتوبر الماضي. وعلى الرغم من ذلك، فأن المستشارين الذين يقدمون النصح لصندوق سوفت بنك يقولون أن أكثر من ثلاثة أرباع موارد الصندوق ستوجه نحو أستثمارات ضخمة في السوق العام والخاص، وليس في شركات ناشئة. وعزا التقرير الخطوة الى أن الأستثمار في شركات التكنولوجيا الناشئة مقيد بقدرة القطاع على استيعاب مبالغ ضخمة، إذ يعتبر 1 مليار دولار حدا أعلي.

وتقول هذه البنوك الاستشارية أن الصندوق الذي حصل على 45 مليار دولار من المملكة العربية السعودية و25 مليار دولار من "سوفت بنك" بالأضافة الى مساهمات أصغر من شركات مثل آبل وأوراكل وغيرها، تبحث عن أستثمارات في مجال الذكاء الأصطناعي، والروبوتات والتقنيات المالية، ولكن نظرا لحجم الصندوق الكبير فأن الرهانات ستكون على شركات كبيرة.

ومع اقتراب الصندوق من الانطلاق في وقت لاحق خلال الشهر الحالي، فقد برز فريق من مديري المحافظ لبدء عملية الاستثمار، في حين تكون للسيد ماسايوشي سون الكلمة العليا، مجموعة صغيرة من العاملين السابقين في مصرف "دويتشة بنك"، على رأسهم راجيف ميسرا، الذي سيطلع بدور رئيسي في عملية ادارة الصندوق. وكان السيد ميسرا جزء من مجموعة صغيرة من المتخصصين الذي غادروا مصرف "ميرل لينش" في منتصف التسعينات من القرن الماضي، لأنشاء قسم الأسواق العالمية بمصرف "دويتشة بنك" وكان المؤسس لهذا الفرع – والمثير للجدل نهاية المطاف – حيث كان يعمل في تسويق مشتقات الأئتمان والرهون.

وأضافت الصحيفة أنه تبقي أسابيع قليلة على بدء صندوق التكنولوجيا لأستثماراته بقيادة قدامي محاربي "دويتشة بنك"، الذي يحظي بدعم محللي سوفت بنك في سانفرانسيسكو وطوكيو، حيث سيستقرون في مكاتبهم الجديدة في منطقة مايفير في لندن. سيما وأن الفريق أستلم عدد كبير من السير الذاتية واستفسارات من قبل المستثمرين والمحامين، حيث يحاول كل الحصول على نصيب من الصندوق الذي سينطلق في القريب.

ويتضمن فريق ميسرا، صالح رميح رئيس الاسواق العالمية لمنطقة الشرق الأوسط وجنوب افريقيا في دويتشه بنك، والمصرفي السابق بدويتشة بنك Akshay Naheta، كذلك سيتضمن الفريق العامل موظفين بارزين من مجموعة سوفت بنك، و " Alok Sama " مدير مالىى في مجموعة سوفت بنك، وعضو مجلس أدارة سوفت بنك رونالد دي فيشر، والمدير التنفيذي السابق لعروض جوجل المحمولة والمسئول السابق لشركة لينكد ان “ديب نيشر".
وتوقع المستشارون أن يضم فريق العمل 100 شخص على رأسهم ماسايوشي سون وراجيف ميسرا.

عجلان وإخوانه

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

نونا انتم يابنك الرياض كثرو الصراف بحايل كل صرافاتكم متعطله...
فهد عبدالعزيز المطرفي ان كنت تدري فهي مصيبه وان كنت لاتدري فالمصيبة اكبر
عبد الرحمن حتى الآن لايوجد ضابط يحدد مسمى الوظيفه والمهام الفعليه لها...
مساهم مستثمر قديم مقال حلو بس يا استاذ هشام قبل فتره تكلمته عن نظام الافلاس...
د.نايف مقال جميل من الاستاذ هشام فعلا التسويه افضل الحلول لان...