الأحد 04 شعبان 1438 - 30 أبريل 2017 - 09 الثور 1396

شركة Faraday الناشئة تعاني من شح مالي

اشتكي تسزيا يويتين، رئيس شركة LeEco الصينية التي ينضم إليها مشروع Faraday Future من النقص في الأموال لدرجة أنه خفض راتبه السنوي إلى 1 يوان ما يعادل 0.14 دولار.

وهذا يبقي المشاريع الطموحة الكثيرة للشركة مهددة بالفشل ومستقبلها غامضا.

وتؤكد وكالات أنباء غربية أن شركة LeEco تعاني من نقص في المال لأنها توسعت بسرعة زائدة جدا واستوعبت مجالات كثيرة متعلقة بالتقنيات العالية من مجالات التجارة المعاصرة واستهلكت كل مواردها. حسبما تناولته "روسيا اليوم".

فعلاوة على تصميمها السيارات الكهربائية شاركت LeEco في قطاع إعلامي وفي تصميم أجهزة رقمية جديدة وطرح تقنيات لإنتاجها كما قدمت أجهزة مختلفة بدءا بالهواتف الذكية وانتهاء بالدراجات الكهربائية إلى أسواق عالمية كثيرة. وكان توظيف 2 مليار دولار في بناء مصنع لإنتاج السيارات الكهربائية من أكبر المشاريع الاستثمارية التي خططت لتنفيذها شركة LeEco. هذا وراجت إشاعات حول التزامات تعهدت بها الشركة الصينية أمام شركة أستون مارتين حينما وافقت على مساعدة هذه الشركة البريطانية في تصميم موديل كهربائي لسيارة هاتشباك Rapide.

وتعتزم شركة Future Faraday التي تعتبر شركة أمريكية على الرغم من انضمامها إلى LeEco عمليا على عرض سيارة LeSee الكهربائية المنتجة بالجملة في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية في لاس فيغاس في يناير/كانون الثاني المقبل.

 لكن خبراء كثيرين باتوا يعتقدون الآن أن هذه الخطط أصبحت مهددة بالفشل مع أن تسزيا يويتين نفسه صرح بأن شركته ستتغلب على هذه المشاكل المالية عن طريق تخفيض وتائر النمو وتقليص مصروفاتها.
 

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد