السبت 27 جمادى الثانية 1438 - 25 مارس 2017 - 04 الحمل 1396

"كريدي سويس": الأثرياء في المنطقة سيقفزون من 330 إلى 500 ألف مليونير

%d8%a3%d8%ab%d8%b1%d9%8a%d8%a7%d8%a1

كشفت مجمــوعة كريدي سويس المصرفية السويسرية أنها تتوقع أن تساهم منطقة الشرق الأوسط بجانب كبير من نمو نشاطاتها في مضمار الخدمات المصرفية الخاصة المقدمة للأثرياء في ضوء تزايد اعداد اصحاب الثروات الكبرى في المنطقة، وذلك وفقا لما نقل عن رئيس ادارة الثروات العالمية في المجموعة المصرفية التي تتخذ من زيوريخ مقرا لها، اقبال خان اثناء مقابلة اجرتها معه في دبي محطة بلومبيرغ الاخبارية الاميركية.

وأضاف خان: «اننا نتوقع ان يرتفع عدد المليونيرات في المنطقة من 330 الف الى 500 الف مليونير، ونستهدف بوجه خاص المملكة العربية السعودية والكويت والامارات باعتبارها اهم الأسواق الواعدة بالنسبة لنا» حسبما تناولته "الأنباء".
تحديات منظورة
ونقلت المحطة الاخبارية عن اقبال خان قوله ـ والذي يتولى مسؤولية ادارة الثروات في كريدي سويس في الشرق الأوسط وأميركا اللاتنينية وأوروبا - ان منطقة الشرق الأوسط بالنسبة لنا بالغة الأهمية، لأنها تعتبر منطقة نمو، صحيح اننا سنواجه بعض التحديات على المدى القصير، ولكن على المدى البعيد فان وجهة نظرنا تجاهها ايجابية.
إستراتيجية الرئيس
وقالت بلومبيرغ انه في اطار استراتيجية وضعها الرئيس التنفيذي للمجموعة تيدجاني ثيام بعد ان تولى زمام منصبه في يوليو عام 2015، اتجه البنك للتركيز على خدمات رجال الأعمال وأصحاب الثروات الخاصة في وقت يتنافس فيه على هذا الصعيد مع بنوك كبرى مثل مجموعة يو بي اس المصرفية السويسرية وبنك جيه بي مورغان تشيس الاميركي على تقديم الخدمات والمشورة المالية لأصحاب الثروات الضخمة.
ويراهن البنك على انه سيتمكن من استقطاب العملاء الأثرياء من خلال تقديم قروض للعملاء الافراد في غمرة توجهاته بالتحول من ادارة العمليات الاستثمارية المصرفية الى ادارة الثروات.
تعزيز التغطية
ومضى خان الى القول «اننا نقوم بتعزيز وتنمية قاعدة تغطيتا من خلال ادارة الثروات العالمية، وان جانبا مهما من هذه النشاطات سيكون في الشرق الأوسط، حيث يعمل البنك على نشر رأسماله في المنطقة عبر مبادرات الاقراض والتمويل التي يقدمها للعملاء».
من الجدير بالذكر، ان خان قد تلقى في اكتوبر الماضي ترقية لإدارة المنصب الذي يشغله حاليا، وقد تم تكليفه من قبل الرئيس التنفيذي للمجموعة بمضاعفة حجم الإقراض الى 56 مليار فرنك سويسري او نحو 57.6 مليار دولار بحلول عام 2018.
وقد شهدت منطقة الشرق الأوسط تسارع نمو المبيعات وتراكم الأصول الخاصة بالبنك بوتيرة تجاوزت 10% في النصف الاول من العام الحالي، ولكنه امتنع عن اعطاء اي ارقام محددة او تفاصيل حول حجم هذه المبيعات والأصول.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد